القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار [LastPost]

من أجل الفدية .. تعرض شاب اردني للتعذيب لمدة 15يوم على يد أجانب أيضاً .

في الحادثة التي وقعت في منطقة بي اوغلو، محلة شكور  ، تم اختطاف شاب اردني الجنسية وحبسوه في منزل. ثم قيد الخاطفون يدي وقدمي الشاب وصادروا هاتفه المحمول وجواز سفره وعذبوه لمدة 15 يوما بحسب ما نشرته صحيفة تركية. 

وبالتفاصيل التي نشرتها صحيفة تركية وترجمها الاعلامي علاء يونس ، 

حيث بعد أن قام شابان من الجنسية المغربية باختطاف شاب اردني الجنسية ، تواصلوا مع عائلة الشاب المختطف وطالبوهم بدفع فدية مقابل إطلاق سراحه ، 

العائلة نفذت طلبات الخاطفين وقامت بإرسال المبلغ المطلوب مقابل إطلاق سراح الشاب الأردني بعد تلقيها فيديوهات لحظات التعذيب الذي تعرض لها الشاب لمدة خمسة عشر يوماً ، 

  وعليه قامت عائلة الشاب الأردني بإيداع المبلغ الذي طلبه الخاطفين في حساباتهم بواسطة شركة تحويل دولية في منطقة الفاتح باسطنبول . 


بعد أن قام الخاطفون بسحب الأموال  من شركة تحويل دولية في الفاتح قاموا بإطلاق سراح الشاب الأردني،

ليقوم الشاب الذي نجا من عملية الاختطاف والتعذيب بالتوجه إلى مركز الشرطة وقدم شكوى بالحادثة . 

بناءً على شكوى الشاب تحركت فرق الشرطة بمنطقة بي اوغلو والعمل على اعتقال الشبان الخاطفين ، 

  عند مداهمة العنوان من قبل فرق الشرطة الذي أبلغ عنه الشاب الاردني بأنه تعرض للتعذيب بداخله  ، العملية نتجت عن اعتقال مواطنان مغربيان عودة إبراهيم سالم أ وإيلاس إي ، بداخل المنزل وهم من قاموا بعملية الاختطاف و التعذيب ،  حيث تم تحويلهم إلى المحكمة بعد أخذ أقوالهم ، لتصدر المحكمة قرار ايداعهم السجن .

في الحادثة التي وقعت في منطقة بي اوغلو، محلة شكور ، تم اختطاف شاب اردني الجنسية وحبسوه في منزل. ثم قيد الخاطفون يدي وقدمي الشاب وصادروا هاتفه المحمول وجواز سفره وعذبوه لمدة 15 يوما بحسب ما نشرته صحيفة تركية. 




وبالتفاصيل التي نشرتها صحيفة تركية وترجمها الاعلامي علاء يونس ، 

حيث بعد أن قام شابان من الجنسية المغربية باختطاف شاب اردني الجنسية ، تواصلوا مع عائلة الشاب المختطف وطالبوهم بدفع فدية مقابل إطلاق سراحه ، 



العائلة نفذت طلبات الخاطفين وقامت بإرسال المبلغ المطلوب مقابل إطلاق سراح الشاب الأردني بعد تلقيها فيديوهات لحظات التعذيب الذي تعرض لها الشاب لمدة خمسة عشر يوماً ، 



  وعليه قامت عائلة الشاب الأردني بإيداع المبلغ الذي طلبه الخاطفين في حساباتهم بواسطة شركة تحويل دولية في منطقة الفاتح باسطنبول . 




بعد أن قام الخاطفون بسحب الأموال من شركة تحويل دولية في الفاتح قاموا بإطلاق سراح الشاب الأردني،

ليقوم الشاب الذي نجا من عملية الاختطاف والتعذيب بالتوجه إلى مركز الشرطة وقدم شكوى بالحادثة . 

بناءً على شكوى الشاب تحركت فرق الشرطة بمنطقة بي اوغلو والعمل على اعتقال الشبان الخاطفين ، 



  عند مداهمة العنوان من قبل فرق الشرطة الذي أبلغ عنه الشاب الاردني بأنه تعرض للتعذيب بداخله ، العملية نتجت عن اعتقال مواطنان مغربيان عودة إبراهيم سالم أ وإيلاس إي ، بداخل المنزل وهم من قاموا بعملية الاختطاف و التعذيب ، حيث تم تحويلهم إلى المحكمة بعد أخذ أقوالهم ، لتصدر المحكمة قرار ايداعهم السجن .

تعليقات