القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار [LastPost]

طالبة جامعية تخطف طفلتين وتطلب 250 مليون ليرة فدية في ريف دمشق

طالبة جامعية تخطف طفلتين وتطلب 250 مليون ليرة فدية في ريف دمشق

اختطفت طالبة جامعية طفلتين صغيرتين في بلدة جديدة عرطوز بريف دمشق.
بحسب التفاصيل التي نشرتها وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام على موقع "فيسبوك"، واطلع عليها الإعلامي علاء يونس،  إنّ طالبة جامعية في كلية طب الأسنان، أقدمت على اختطاف طفلتين شقيقتين تبلغ أعمارهما /10 و 7 / سنوات، في بلدة "جديدة عرطوز" بريف دمشق.

وقالت الوزارة، إنّ الطالبة انتحلت صفة باحثة اجتماعية، وزارت منزل الطفلتين، مدعية أنّها تعمل في جمعية توزّع اللوازم المدرسية.

وبالرغم من إيضاح والدة الطفلتين عدم رغبتها في الحصول على المساعدة حيث قالت "إنّها لا تحتاج للدعم وأنّها تفضّل أن يتم توزيع اللوازم للمحتاجين لها"، وأكّدت أنّ "الباحثة" سألت بدقّة عن أوضاع العائلة ماديا.

وفي وقت لاحق أقنعت الطالبة الجامعين الطفلتين من أمام مدرستهما أن أمهما طلبت منها اصطحابهما لحين عودتها من السفر، ثم قامت بخطفهما ومطالبة والدتهما بفدية مالية قدرها 250 مليون ليرة سورية، مقابل ترك الطفلتين.

وبعد إبلاغ الشرطة، واتصال الطالبة بالأم، استطاعت الشرطة تحديد هوية الطالبة من خلال كاميرا المراقبة المثبتة على مدخل البناء الذي تقطن فيه عائلة الطفلتين، ومن ثم القبض عليها بعد نحو 24 ساعة من ارتكاب جريمتها، حيث اعترفت فيما بعد أنّها أقدمت بالتعاون مع شقيقتها على اختطاف الطفلتين بهدف الحصول على مبالغ مالية كفدية لهما.
طالبة جامعية تخطف طفلتين وتطلب 250 مليون ليرة فدية في ريف دمشق

اختطفت طالبة جامعية طفلتين صغيرتين في بلدة جديدة عرطوز بريف دمشق.


بحسب التفاصيل التي نشرتها وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام على موقع "فيسبوك"، واطلع عليها الإعلامي علاء يونس، إنّ طالبة جامعية في كلية طب الأسنان، أقدمت على اختطاف طفلتين شقيقتين تبلغ أعمارهما /10 و 7 / سنوات، في بلدة "جديدة عرطوز" بريف دمشق.

وقالت الوزارة، إنّ الطالبة انتحلت صفة باحثة اجتماعية، وزارت منزل الطفلتين، مدعية أنّها تعمل في جمعية توزّع اللوازم المدرسية.

وبالرغم من إيضاح والدة الطفلتين عدم رغبتها في الحصول على المساعدة حيث قالت "إنّها لا تحتاج للدعم وأنّها تفضّل أن يتم توزيع اللوازم للمحتاجين لها"، وأكّدت أنّ "الباحثة" سألت بدقّة عن أوضاع العائلة ماديا.

وفي وقت لاحق أقنعت الطالبة الجامعين الطفلتين من أمام مدرستهما أن أمهما طلبت منها اصطحابهما لحين عودتها من السفر، ثم قامت بخطفهما ومطالبة والدتهما بفدية مالية قدرها 250 مليون ليرة سورية، مقابل ترك الطفلتين.

وبعد إبلاغ الشرطة، واتصال الطالبة بالأم، استطاعت الشرطة تحديد هوية الطالبة من خلال كاميرا المراقبة المثبتة على مدخل البناء الذي تقطن فيه عائلة الطفلتين، ومن ثم القبض عليها بعد نحو 24 ساعة من ارتكاب جريمتها، حيث اعترفت فيما بعد أنّها أقدمت بالتعاون مع شقيقتها على اختطاف الطفلتين بهدف الحصول على مبالغ مالية كفدية لهما.

تعليقات