القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار [LastPost]

‎خبر ‏صادم ‏! ‏لن ‏نسمح ‏بالمزيد ‏من ‏الاجانب ‏في ‏منطقة ‏الفاتح ‏

تصريح لم يكن متوقع من رئيس بلدية الفاتح التابعة لحزب العدالة الذي يرأسه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان،
المعروف بدعمه قضية الشعب السوري المظلوم داخل وخارج تركيا .

التصريح جاء أثناء لقاء رئيس بلدية الفاتح ارغون توران مع إحدى وسائل الإعلام التركية تطرق بها لعدة مواضيع تخص بلدية الفاتح ومن ضمنها تواجد الأجانب .

الإعلامي علاء يونس استمع إلى التصريحات وترجمها لكم .


حيث قال رئيس بلدية الفاتح في إسطنبول التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، إرغون توران، بأن منطقة الفاتح هي ثاني أكثر مناطق المدينة تأثرًا بسبب أعداد الأجانب فيها بعد منطقة إسنيورت.
وأشار توران إلى أن بلديتا الفاتح وإسنيورت اتخذتا قرارًا، في 17 كانون الثاني/يناير السابق، ينص على عدم تأجير المنازل فيهما لأي أجنبي مهما كانت جنسيته، وبما فيهم حاملي الإقامات.

وأوضح أن نحو 7 آلاف أجنبي غادروا الفاتح خلال الـ8 أشهر الأخيرة بعد بدء تطبيق القرار، مؤكدًا أنه لن يتم السماح لمزيد من الأجانب في المنطقة.




ولفت توران إلى أن وجود هذه العدد الكبير من الأجانب في منطقة عريقة كالفاتح يعتبر مشكلة يجب إدارتها بشكل جيد للحفاظ على الإرث التاريخي والثقافي والاجتماعي لهذه المنطقة.


وأفاد أن إجمالي عدد سكان الفاتح يبلغ 400 ألف نسمة، لكن من المؤكد وجود أضعاف هذه الأرقام لأشخاص غير مسجلين بشكل رسمي.
وأكد توران أن هذه الخطوات لا علاقة لها بحملات الترويج ضد المهاجرين أو اللاجئين، لكنها خطوات كان يجب اتخاذها لحماية المنطقة.


تصريح لم يكن متوقع من رئيس بلدية الفاتح التابعة لحزب العدالة الذي يرأسه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان،
المعروف بدعمه قضية الشعب السوري المظلوم داخل وخارج تركيا .

التصريح جاء أثناء لقاء رئيس بلدية الفاتح ارغون توران مع إحدى وسائل الإعلام التركية تطرق بها لعدة مواضيع تخص بلدية الفاتح ومن ضمنها تواجد الأجانب .

الإعلامي علاء يونس استمع إلى التصريحات وترجمها لكم .


حيث قال رئيس بلدية الفاتح في إسطنبول التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، إرغون توران، بأن منطقة الفاتح هي ثاني أكثر مناطق المدينة تأثرًا بسبب أعداد الأجانب فيها بعد منطقة إسنيورت.

وأشار توران إلى أن بلديتا الفاتح وإسنيورت اتخذتا قرارًا، في 17 كانون الثاني/يناير السابق، ينص على عدم تأجير المنازل فيهما لأي أجنبي مهما كانت جنسيته، وبما فيهم حاملي الإقامات.

وأوضح أن نحو 7 آلاف أجنبي غادروا الفاتح خلال الـ8 أشهر الأخيرة بعد بدء تطبيق القرار، مؤكدًا أنه لن يتم السماح لمزيد من الأجانب في المنطقة.




ولفت توران إلى أن وجود هذه العدد الكبير من الأجانب في منطقة عريقة كالفاتح يعتبر مشكلة يجب إدارتها بشكل جيد للحفاظ على الإرث التاريخي والثقافي والاجتماعي لهذه المنطقة.


وأفاد أن إجمالي عدد سكان الفاتح يبلغ 400 ألف نسمة، لكن من المؤكد وجود أضعاف هذه الأرقام لأشخاص غير مسجلين بشكل رسمي.
وأكد توران أن هذه الخطوات لا علاقة لها بحملات الترويج ضد المهاجرين أو اللاجئين، لكنها خطوات كان يجب اتخاذها لحماية المنطقة.

تعليقات