القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار [LastPost]

تعرض سوري للطعن من قبل صديقه "عشيق" زوجته بعد ان ضبطه بغرفة نومه في قيصري التركية .

المحكمة العليا تؤيد الحكم بالسجن لـ 10 سنوات و5 أشهر بحق السوري "وليد" الذي حاول قتل صديقه "زكريا" عندما ضبطه الأخير مع زوجته في غرفة نومه بولاية قيصري التركية
وبالتفاصيل التي ذكرتها
وسائل الإعلام التركي وترجمها الإعلامي علاء يونس .
الحادثة حصلت في عام 2019 ، وذلك عندما غادر السوري زكريا الى عمله تاركاً زوجته في المنزل مع أطفاله في المنزل ، 
 لينصرف من عمله باكراً وتوجه لأحد مراكز التسوق مشترياً بعض حاجيات المنزل وعاد إلى منزله بواسطة دراجته الهوائية. 

لكنه تفاجأ بتأخر زوجته بفتح الباب بعد أن رن جرس المنزل ، وعندما فتح الباب اندهش بما شاهده .....

الزوجه تفتح الباب بالملابس الداخليه .

وبالافادة التي قدمها بالمحكمة وبناءً على ما أفاد بأنه عندما عاد إلى منزله باكراً عن موعد عودته المعتاد ودون أن يخبر زوجته بأنه عائد إلى المنزل باكراً ، تفاجأ بزوجته عندما فتحت باب المنزل له وهي مرتبكة وبملابسها الداخلية فقط ، ورائحة العطر قوية جداً . 
 ليسألها مندهشا عن سبب حالها هكذا ؟! 

أجابته الزوجة والارتباك واضح على وجهها بأنها تريد الاستحمام ، لتسأله عن سبب عودته باكراً وبدأت تعامله على أنها لاتريده ان يبقى في المنزل وترغب أن يغادر المنزل .

الزوج زكريا وبسبب تصرفات الزوجة الغريبة وماشاهده من طريقة لباسها ورائحة العطور شك بالأمر بأن يكون هنالك أحد بالمنزل .
ليبدأ البحث بكافة أرجاء المنزل عن ما اذا كان هنالك شخصاً كان برفقة زوجته اثناء غيابه .


المفاجأة عندما وجد صديقه بغرفه نومه مع زوجته .. 
الزوج وعند دخوله غرفة النوم فتح خزانة الملابس لتكون الصدمة ...
 في الأمر وقام بتفتيش المنزل ليتفاجأ بوجود صديقه وليد السلمو في خزانة غرفة النوم 
"الصديق" عندما كُشف أمره قام بطعن الزوج 6 طعنات نُقل على إثرها للمستشفى ولاذ "وليد" بالفرار مع زوجة صديقه . 

فرق الشرطة استطاعت القبض عليه مع زوجة صديقه لتنقله الى المحكمة التي أصدرت قرار اعتقاله وإيداعه في السجن .

المحكمة العليا اصدرت الحكم بالسجن لـ 10 سنوات تهمة القتل العمد و5 أشهر دخول الى مكان لايحق له التواجد به بحق السوري "وليد" الذي حاول قتل صديقه "زكريا" عندما ضبطه الأخير مع زوجته في غرفة نومه بولاية قيصري التركية إلا أنه قدم اعتراض على الحكم بأنه نادم على مافعله وهو المعيل لعائلته  .


تعليقات